هذه القصة علي لسان صديقتي هدي
تقول هدي ،،،
اسمي هدي وعمري 22 عام بشتغل في شركة لأستراد وتوزيع اجهزة الكمبيوتر وهوايتي ممارسة الجنس والأستمتاع بصراحتي الجنسية وانا تحت اجسام الرجال وقضيبهم بين شفرات كسي 

البداية وكيف تحولت الي شرموطة
______________

كنت في ذلك الوقت في الثامنة عشرة من عمري وكنت في رحلة الي البلد انا وابي وامي واخي شادي اكبر مني بعامين واختي منال اكبر مني بأربعة اعوام وخطيبي اشرف 

اعرفكم بعائلتي قبل ان احكي قصتي
ابي احمد رجل رياضي يبلغ من العمر الخمسين ولكن لم يظهر عليه علامات السن نهائيا فقد كان محافظ علي جسمة. ولياقته البدانية 
اما امي فقد كانت اصغر من ابي ب خمسة اعوام وبنت عمة وتزوجها بعد قصة حب بينهم وكانت هي ايضآ مهتمة جدا بجسدها وبشكلها ولبسها وكانت تعاملنا كأصحابها
اخي شادي فاكهة العائلة دائما يحب الهزار والضحك ويحب النظر لأجسام النساء وله علاقات ببنات كثيرة 
خطيبي اشرف .. حبيبي ودائما ما يعاملني كملكة مدللة ولا يبخل عليا بشئ وكثير الهدايا وحنون جدا

كنا ديما متعودين كل صيف نطلع بلد بابا علشان نغير جو هناك وبابا كان له ارض وارثها عن باباه وكان خالي حسن هو اللي بيراعي الأرض دي وكان لينا هناك بيت كبير بتاع جدي وبقي بتاع بابا لانة ملوش اخوات ولاد علشان كدة بابا هو اللي ورث كل حاجة 
السنة دي كانت اول سفرية لخطيبي اشرف معانا لأننا لسة مخطوبين رسمي من اربعة شهور فقط وبابا هو اللي خلاه يطلع معانا السفرية دي
البيت بتاعنا اللي في البلد بيت كبير زي قصر بدون مبالغة وحوليه جنينة كبيرة مليئة بالزرع والخضرة والشجر 
وخالي حسن كل سنة قبل ما بنروح البلد هو اللي كان بيتولي امور تنظيف البيت وبيخلي مراتة شادية ومرات ابنة يروحوا علشان ينضفوا البيت ويبقي جاهز لأستقبالنا

قبل الرحلة بيوم 
بابا اتصل باشرف واكد عليه انة يكون عندنا الفجر علشان هنطلع بعد الفجر علي طول علشان نسافر بعربيتنا 
واخويا كان في اوضتة بيكلم المزة بتاعتة علي اللاب بتاعة اول ما دخلت عليه لقيتة قفل اللاب بتاعة بسرعة بصيت له كدة وحطيت ايدي علي وسطي وضحكت وقولتلة 
ايه ياعم هو انا كل ما ادخل تقفل اللاب بتاعك بسرعة ليه ..
شادي:: انتي مالك دي اسرار عسكرية
انا :: اسرار عسكرية علي اختك حبيبتك وروحت بسرعة علشان اخد منة الاب ومسكتة وهو مسكة وبيقنا بنشدو من بعض وبنضحك ورماني علي السرير وانا مصممة اني اشد اللاب واخدو. هو كمان لدرجة انة بقي فوقي. وانا تحت منة بضحك وبصرخ في نفس الوقت 
دخلت ماما علي صوتنا وشافتنا واحنا بنعافر علي اللاب 
ماما زعقت معانا وقلتلنا بلاش لعب العيال بتاعكم ده ويلة كل واحد يحضر شنطتة ويشوف هياخد ايه معاه للسفر 
ضربت اخويا وانا خارجة علي طيزو وجريت استخبيت ورا ماما وهو مكنش عايز يسبني غير لما يضربني بس ماما حاشتة عني وانا بضحك وكل شوية اطلعلة لساني علشان اغيظو 
واحنا كنا ديما انا واخويا كدة هزار وجري ورا بعض واوقات ضرب في بعض وكنا مجننين ماما وبابا مننا 

خرجت وروحت اوضتي وحضرت شنطة هدومي 
وبعدين فتحت تليفوني وقلت اتكلم شوية مع خطيبي اشرف علي الرسائل النصية sms
لاننا متعودين كل يوم بالليل نتكلم رسايل علشان بابا او ماما ميسمعوش صوتي فكنا مبنرداش نتكلم صوتي 
كانت الساعة تقريبا عشرة بالليل وفضلنا نتكلم انا واشرف لغاية الساعة 12 بالليل وبعد كدة طلبت منة انة ينام علشان هنصحي بدري للسفر للبلد

نسيت اقولكم انا الاوضة بتاعتي جنب اوضة اخويا شادي وكنت ديما متعودة انام بالكلوت بس والسنتيان في الصيف وطبعا كنت بقفل اوضتي عليا من جوا بالمفتاح بس لما بصحي علشان ادخل الحمام لازم البس ترنج او ااي حاجة علشان كنت وانا رايحة الحمام لازم اعدي علي اوضة اخويا من برة وهو اوقات بيكون سايب باب الاوضة بتاعتة مفتوحة 
وكمان ممكن يكون بابا صاحي فاميصحش اخرج بالكلوت والسنتيان كدة

بعد ما خلصت كلام مع خطيبي اشرف خرجت طفيت انوار الشقة كلها وبعدين دخلت اوضتي ونمت
علي الساعة اتنين ونص كدة قلقت وصحيت علشان ادخل الحمام 
خرجت من الاوضة وانا ماشية في الطرقة بتاعة الشقة لقيت الاوضة بتاعة شادي اخويا الباب بتاعها موارب يعني مفتوح نص فتحة ونور اللاب بتاعة منور الأوضة في الاول مهتمتش ودخلت الحمام وبعد ما خلصت رجعت تاني علي اوضتي وقفلت بابي عليا وقلعت الترنج وطلعت علي سريري علشان انام
كان النوم في اللحظة دي طار من عيني
وحسيت نفسي جعانة قولت اروح المطبخ اعملي اي سندوتش 
لبست هدومي تاني وخرجت وانا معدية جنب اوضة اخويا لقيت نور اللاب لسة شغال. قولت اتسحب وابص اشوفة بيكلم مين من غير ما يحس 
وكانت المفاجأة اللي عمري ما كنت اتخيلها 
اخويا شادي نايم علي ضهرو واللاب قدامة والسمعات في ودانة ومطلع زبة بيدعك فيه
المفاجأة خلتني حطيت ايدي علي بوقي واتسحبت جري تاني علي اوضتي ومنظر اخويا وهو نايم بالبوكسر بس ومطلع زبة وهو بيدعك فيه مش مفارق عيني . فضلت شوية كدة ومعرفش ازاي رجلي ودتني تاني لباب الاوضة بتاعتة وبقيت ببص عليه بزاوية من الباب علشان ميشفنيش
ومنظر زب اخويا اللس مكنتش اتخيل انة هيكون بالشكل ده ولا بالحجم والتخن ده كلة .. زبة كان كبير اووي 
انا اه كان عندي الفضول قبل كدة مرة او مرتين دخلت مواقع سكس واتفرجت علي افلام بس كنت متخيلة ان الاحجام دي مش حقيقية لان صاحبتي كانت متجوزة وفي مرة حكت معايا علي ان الاحجام بتاعة زب الراجل اللي في الافلام ده شغل سينما ومش حقيقي بس بعد ما شفت اللي شفتة اتأكدت ان لا مش شغل سينما وان اخويا زبة خير دليل قدامي

فضلت اتلصص علي اخويا وهو عمال يلعب ويدعك في زبة وعرفت بعدين ان الحركة دي اسمها ضرب عشرة
برغم انة اخويا ومينفعش اشوفة بالمنظر ده ولا اسمح لنفسي حتي اني اعمل كدة لكن المنظر ده خلاني اتثار جدا واتمنيت في اللحظة دي انة ميكنش اخويا واهجم علي زبة وامصة واحطة في نص كسي اللي بقي غرقان من مية شهوتي 

شوية وخوفت بابا او ماما اي حد فيهم يطلع من الاوضة بتاعتة ويشوفني كدة ساعتها كان هيبقي شكلي زبالة
اتسحبت ودخلت المطبخ عملت سندوتش وخرجت علي اوضتي 
طلعت علي سريري وحتي مجتش ناحية السندوتش 
قلعت هدومي ونمت واول ماغمضت عيوني شوفت قدام عيني اخويا وهو بيدعك في زبة 
ايدي راحت علي بزازي وبقيت بعصر فيهم وايدي التانية علي بظري ادعك فيه
فضلت ادعك في بظري واهاتي مكتومة خوفآ من ان حد يسمعني 
لغاية ما جبت شهوتي وبعدها شعرت بندم شديد علي فعلتي هذه وكيف سمحت لنفسي ان اراقب اخي وهو عاريا تمام وهو يلعب في زبة. ثم اثار عليه وافعل ما فعلتة بنفسي علي تخيلي بأخي وبزبة
نمت وصحيت علي خبطات امي لباب اوضتي 
صحيت ولبست هدومي وخرجت اخدت حمام واخويا دخل بعدي ياخد حمام
خرجت لقيت ماما عاملة فطار سندوتشات ولبن 
فطرت وبعدين لقيت اخويا خارج من الحمام وعلي دماغة ووشة الفوطة وكان لابس تيشرت وشورت وعيني غصب عني راحت ل زبة. اللي كان باين اوي حجمة وتخنة من تحت الشورت وكأني اول مرة اخد بالي من حاجة زي كدة 
طول السنين دي عمر عيني ما راحت علي زب اخويا ولا اخدت بالي 
اخويا بعد ما نشف راسة ووشة قعد علي الكرسي بتاع السفرة جنبي وبقي بيفطر وانا كل شوية ابصلة
ماما قالتلي يلة يا هند قومي البسي وطلعي شنطتك علشان منتأخرش
دخلت اوضتي ولبست هدومي وخرجت لقيت خطيبي كان جه وقاعد مستني في الصالة 
وبابا بيلبس هو وماما واخويا في الاوضة بتاعتة بيلبس 
سلمت علي اشرف وروحت المطبخ عملت له كوباية عصير ولما خرجت كان بابا خرج من الاوضة وقاعد معاه
شوية لقيت اخويا خلص لبسة وطلع بشنطتة وماما كمان 
كل واحد نزل بالشنطة بتاعتة 
نزلنا عن عربية بابا وسبنا الشنط ل شادي اخويا اللي حطهم علي الشبكة بتاعة العربية من فوق وربطهم بحبل بابا مشتريه علشان كدة

خطيبي قعد جنب بابا قدام وانا واخويا وماما ركبنا في الكنبة اللي ورا
وسافرنا .. طول الطريق عيني مش متشالة من علي زب اخويا وارجع اأنب نفسي شوية والقي نفسي برجع ابص غصب عني علي زبة

بعد اربع ساعات من السفر وصلنا البلد وكان خالي حسن ومراتة وابنة فتحي في انتظارنا 
فتحي ده كان اكبر مني بعشر سنين وكان متجوز ومخلف من مراتة شادية طفل عندة سنتين 
خالي حسن رحب بينا ورحب بخطيبي اشرف ترحيب خاص لانة كان اول مرة يشوفوا وعزمنا علي العشا النهاردة عندة في بيتة

دخلنا البيت ولقيت اشرف بيهمس في ودني وبيقولي ان البلد جميلة والبيت كمان عاجبة جدا 
مسكت ايدو ودخلنا مع بعض البيت وبابا وماما واخويا قدامنا
الي اللقاء في الجزء الثاني
اتصل الان
اتصل الان
للتواصل معي عبر الواتساب

هاي اصدقاء :: اذا اردت التواصل مع فتاه امامك فاضغط علي صورتها وادخل الموضوع . ثم اقراء مواصفاتها اذا اردت مكالمتها فاضغط " اتصل الان " وسجل رقم هاتفك في المربع. لكي تبعث لك هي رسالة برقم هاتفها ومعلومات التواصل معها عبر الانترنت ,,, لا تنسي ترك تعليقك لكي تعرف مدي اهتمامك بها